أفضل مجال للاستثمار

أفضل مجال للاستثمار

أهم سؤال يمكن أن يسأله عملاؤنا الكرام الآن هو: ما هي أهم وأفضل طرق استثمار المال؟
لذلك سوف نتناول في مقال اليوم بشكل أكثر عمقًا الجانب العملي من العملية الاستثمارية، وهو طرق استثمار المال.

أنواع الاستثمارات:

في البداية يجب أن تتعرف على أنواع الاستثمارات، وذلك حتى تتمكن من اختيار الاستثمار المناسب الذي يُمكنك من تشكيل محفظتك الاستثمارية بما يتناسب مع طريقة تفكيرك وخبراتك وطباعك الشخصية، وكذلك حجم الأموال التي تنوي استثمارها.

تنقسم الاستثمارات المالية إلى:

استثمارات قصيرة الأجل:
وهي المبالغ المالية التي تقوم باستثمارها لمدة لا تزيد بل يمكن أن تقل عن عام واحد، ويُعد الاستثمار في السندات واحدًا من أهم الاستثمارات قصيرة الأجل انتشارًا في الأسواق المالية، وكذلك شراء سلعة أو منتج معين خلال العام ثم القيام ببيعه مرة آخرى وتحقيق الأرباح.

استثمارات طويلة الأجل:
وهي المبالغ المالية التي تقوم باستثمارها لمدة طويلة تصل إلى 10 أو 15 عامًا، والهدف منها هو الحصول على عائد مادي قوي بعد عدة سنوات، ويُعد الاستثمار في الأسهم واحدًا من أهم الاستثمارات طويلة الأجل المتعارف عليها، وكذلك الاستثمار في الأصول العقارية والذهب والمعادن النفسية.

وإليك أهم طرق طرق استثمار المال:

1- الاستثمار في تمويل المشروعات الريادية

إذا نظرت حولك ستجد أن جزءًا من البشر يمتلك الفكرة، وجزءًا آخر يمتلك المال.

يبحث صاحب الفكرة عن ممول أو مستثمر لتمويل فكرته، والخروج بها إلى حيز التنفيذ الفعلي على أرض الواقع، ويبحث صاحب المال عن فكرة جيدة ليقوم باستثمار ماله فيها ومضاعفته.
ونرى أن التحالف الذكي بين الفكرة الجيدة والمال يصنع الثروات، فالثروات تُصنع من التحالفات دائمًا.

ومع تطور مفهوم ريادة الأعمال، ظهر الكثير من رواد الأعمال الذين يمتلكون الكثير من  الأفكار الإبداعية أو المختلفة أو الغريبة، والتي تناسب عصرية الحياة التي نعيشها، ويبحث الكثير منهم عن مستثمرين لتمويل أفكارهم، وتحقيق شراكة ناجحة بين الأفكار والأموال.
المستثمر الذكي هنا يبحث دائمًا عن الفكرة المربحة والفرصة الجيدة!

خطوات الاستثمار في المشروعات الريادية:

  • ابحث عن فكرة مميزة بسيطة، فالإبداع دائما يأتي من بساطة الأفكار.
  • تواصل مع صاحب الفكرة، واطلب منه التفاصيل الأولية التي تمكنك من فهم الفكرة بشكل أكثر دقة.
  • قم بدراسة السوق الذي تستهدفه هذه الفكرة، وتأكد من احتياجه لها، فقد تكون هناك فكرة رائعة لكن السوق المستهدف لتنفيذها ليس السوق المناسب.
    لذا فمرحلة دراسة أبعاد السوق المستهدف وإمكانية تنفيذ الفكرة به أهم مرحلة تساعدك على تحديد قرارك في الاستثمار في هذه الفكرة أو تغييرها.
  • قم بمناقشة الفكرة مع المتخصصين في نفس المجال، وتذكر دائمًا إن لم تكن متخصص فرأي خبير أو متخصص في أي مجال يوفر عليك سنوات من المجهود في البحث وخسارة الأموال.
  • لا تدفع بسهولة، فالمستثمر الذكي لا يدفع إلا بعد أن يتأكد من أن احتمالية نجاح الفكرة أكبر بكثير من احتماليات فشلها.

2- الاستثمار في السوق العقاري

يندرج الاستثمار في العقارات تحت مسمى الاستثمار في الأصول، ويُعد من أكثر الاستثمارات ضماناً وأقلهم مخاطرة، لأن الأسواق العقارية تتسم دائماً بالطلب المتزايد، حتى وإن واجهها بعض الركود أوالكساد لفترة ما، فلن تخسر الأموال المستثمرة فيها لأن تمتلك “أصل ثابت”.

فالعقارات كانت ولازالت من أهم الأدوات الاستثمارية التي تضاعف الأموال.

كيفية الاستثمار في السوق العقاري:

يتميز مجال العقارات بتنوع الطرق التي يمكنك أن تستخدمها للقيام في الاستثمار من خلاله.

  • قم بشراء قطعة أرض وقم بالبناء عليها، وتقسيمها إلى محلات تجارية وشقق سكنية، ثم قم ببيعها للأفراد، وكرر العملية مرة آخرى.
  • يمكنك  أيضًا استخدام أنظمة الإيجار المتعددة، والحصول على مصدر دخل شهري ثابت، مع الاحتفاظ بقيمة الأصل كاستثمار طويل الأجل، ومضاعفة قيمته بعد عدة سنوات.
  • قم بشراء أصل عقاري ثم استغلاله في عمل مشروع آخر، وفي هذه الحالة أيضاً سوف تحصل على استثمار طويل الأجل من الاحتفاظ بالأصل، واستثمار قصير الأجل من استغلال الأصل العقاري في مشروعك.

3- الاستثمار في الذهب:

الذهب واحد من أكثر المعادن رواجًا وقيمة على مر العصور، وهو يندرج تحت قائمة الاستثمارات طويلة الأجل التي لا يمكنك أن تنتظر منها أرباحًا سريعة، لذلك فإن الذهب لا يناسب الكثيرين ممن يبحثون عن أرباح قصيرة المدى أو يخشون المخاطرة؛ وذلك لأن تغيرات الأسواق المالية لا يمكنها أن تعطيك مؤشرات ثابتة عن قيمة الأرباح التي يمكنك أن تحصل عليها بعد 10 إلى 15 عامًا من اليوم.

 4- الاستثمار في تنمية مسارك المهني

إذا كنا نتحدث عن تنمية المحفظة الاستثمارية الخاصة بك، وتطوير مخططاتك المالية فلا يجب أن نهمل الجزء الأهم على الإطلاق، وهو تنمية المسارالوظيفي أو المهني لك.
وهو جزء لا يتجزأ من بناء الثروات، فالإنفاق المالي على تنمية حياتك المهنية يؤثر في تنمية مهاراتك المالية، ويضيف إلى سجل خبراتك البشرية مما يمكنك من بناء ثروة ضخمة على المدى البعيد.

إن أغلب البشر يبحثون عن طرق لصناعة الثروة بعيدًا عن تخصصهم الرئيسي الذي يعملون به، ظنًا أن  كل التخصصات الآخرى تجلب الثراء إلا تخصصهم، على الرغم من أن الأثرياء الذين قد وضعوا مبادئ صناعة الثروات أكدوا أن هذه المبادئ يمكن أن تُطبق على أي تخصص لتصنع منه ثروة هائلة.

نحن لا نقول أن تتوقف عن التفكير في الاستثمار خارج تخصصك أو مجالك الذي تعمل به، ولكن أحاول أن أوجه تفكيرك أيضًا إلى نقطة شديدة الأهمية وهي الاستفادة من عملك الأساسي وتطويره؛ لأن ذلك سوف يجلب لك أرباحًا إضافية كبيرة في المستقبل، سوف تساعدك على تشكيل محفتظك الاستثمارية بذكاء.

5- الاستثمار في السلع الاستهلاكية:

السلع الاستهلاكية التي لا يمكن لأحد الاستغناء عنها حتى في أسوء الظروف الاقتصادية هي الأغذية والمشروبات، وهي تمثل أحد أهم نماذج الربح المتكرر، والتي تقوم على شراء الأشخاص للسلعة أكثر من مرة نظرًا لأن الاحتياج إليها لا ولن يتنهي، فقد يكون احتياج يومي أو أسبوعي أو شهري، وهو نوع من الاستثمارات قصيرة المدى قليلة المخاطرة.

6- الاستثمار الموسمي

الاستثمار الموسمي يعتمد على شراء سلعة مطلوبة في وقت معين خلال العام بكميات كبيرة، ثم بيعها في الأسواق من خلال التعاقد مع منافذ بيع بالتجزئة أو البيع للمستهلك مباشرةً.

ويعتمد هذا النموذج من الاستثمار على مراقبة الأسواق، ومتابعة الفترات الموسمية قبل بداية الموسم بفترات طويلة، حتى تتمكن من معرفة احتياجات السوق، وتوفير المنتج قبل بداية الموسم بفترة كافية.

مثال على ذلك موسم بداية العام الدراسي، في هذا الموسم يحتاج السوق إلى الأدوات المدرسية بكل أشكالها وأنواعها، ويتم بيعها في الأسواق بكميات كبيرة.

7- الاستثمار في السيارات:

مجال النقل هو واحد من نماذج الربح المتكرر، حيث أننا نحتاج خدمات النقل من مكان إلى مكان آخر بشكل يومي متكرر، ومن أمثلة الشركات التي تعتمد على هذا النموذج هي شركة أوبر الشهيرة التي توفر خدمات النقل من مكان إلى مكان آخر، وذلك بالاعتماد على سيارات خاصة يتم طلبها من خلال تطبيق إلكتروني، وقد اتجه الكثير من الأفراد في الآونة الأخيرة إلى الاستثمار في هذا المجال ولكن على نطاق أقل من حيث محدودية رأس المال.

يُمكنك أن تشتري سيارة أو أكثر بحسب الأموال التي سوف تقوم باستثمارها، وتوجيهها إلى نقل الأفراد بالاستعانة ببعض الحملات التسويقية الموجهة.

أما على المدى البعيد فيمكنك بيعها بعد فترة إذا أردت ذلك، ولن تخسر لأن الأسعار في ارتفاع متزايد، ونفس موديل السيارات الذي اشتريته اليوم سيرتفع سعره في سوق السيارات المستعملة بعد فترة.

يمكنك استثمار سيارتك الخاصة أيضًا مع إحدى سيارات النقل التي تقدم خدمات النقل الخاصة كشركة أوبر وغيرها، ويمكنك أيضاً تأجيرها مقابل مبلغ شهري للكثير من الشركات السياحية، ويمكنك إعادة بيعها مرة أخرى وتحقيق أرباح من فرق السعر بين البيع والشراء.

إن فكرة الدمج في الاستثمار فكرة ذكية، تمكنك من تحقيق أرباحاً على المدى القصير والبعيد أيضاً.

8- الاستثمار في التطبيقات الإلكترونية:

التطبيقات الإلكترونية أو تطبيقات الهواتف الذكية كما يُطلق عليها، هي برامج يتم بناؤها إلكترونيا عن طريق علم البرمجة، ومن أشهرها فيسبوك-انستجرام-سناب شات-أوبر- كريم وغيرها، والتي تحولت فيما بعد إلى شركات عملاقة تم الاستحواذ عليها من خلال صفقات استثمارية ضخمة، أو دمجها مع شركات عالمية أخرى.

9- الاستثمار في الأسهم:

الاستثمار في الأسهم هو واحد من أقدم طرق استثمار المال المتداولة، ومع ذلك يظل من أهم  طرق الاستثمار حتى في عام في 2019، وذلك في حالة إنك تبحث عن استثمار طويل الأجل.

الأسهم هي عقد شراء حصة في شركة معينة، وتُحدد القيمة المالية لسعر السهم الواحد بناء ًا على موقف الشركة المالي في السوق، وكذلك الأرباح التي تحققها.

متى يكون الاستثمار في الأسهم مناسبًا؟

  • إذا توفرت لديك القدرة على تحمل التذبذب المستمر في الأسواق.
  • إذا توفرت لديك القدرة الكبيرة على تحمل هذا النوع من المخاطرة.
  • إذا كان لديك تنوع في محفظتك الاستثمارية.
  • في حالة أنك تسعى للنمو، وليس الحصول على أرباح وفوائد فقط، سيصبح الاستثمار في الأسهم مثاليًا بالنسبة لك.
  • إذا توفرت لديك القدرة المالية على تحمل الخسائر لفترة معينة.

نسعى في مؤسسة “إتقان” لخدمات رجال الأعمال لتوضيح أهم وأفضل مجالات الاستثمار التي يُمكنُك استثمار أموالك فيها.. وهي كثيرة؛ ولكننا نساعدك على اختيار الأفضل والأمثل فيما بينها جميعًا.

أفضل مجال للاستثمار

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تمرير للأعلى